loading
تحميل 00%
الى الاعلى
  • English

الإشارات المرجعية الخاصة بك

تحتوي هذه القائمة على صفحاتك المفضلة في الموقع. لإضافة المزيد من الصفحات إلى قائمة المفضلة ، أدخل الصفحة المطلوبة واضغط على أيقونة النجمة بجوار اسم الصفحة.

رجوع

وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة تستعرض مع "شنايدر إلكتريك" حلول تنافسية ومستدامة للقطاع الصناعي الإماراتي

ضمن جلسة حوارية مشتركة استضافها "إكسبو 2020 دبي"
تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة تدعم تطوير قاعدة صناعية متقدمة 
 

دبي، الإمارات العربية المتحدة 01 مارس 2022 نظمت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، جلسة حوارية بالتعاون مع شركة "شنايدر إلكتريك" العاملة في توفير الحلول الرقمية للطاقة وأنظمة التشغيل الآلي، بهدف استعراض أفضل الحلول الممكنة لدعم جهود دولة الإمارات من أجل تعزيز القاعدة الصناعية بحلول مستدامة وممكنة للتنافسية، اعتماداً على تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وانسجاماً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وبرنامج الثورة الصناعية الرابعة "الصناعة 4.0" الذي أعلنته الوزارة ضمن "مشاريع الخمسين.

واستضافت الجلسة كلا من معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، وجان باسكال تريكوار رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك، وذلك في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي، بحضور عدد من المسؤولين والمعنيين.

وجاء اللقاء ليتوج سلسلة من الشراكات والمبادرات التعاونية بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وشركة شنايدر إلكتريك، بما في ذلك مبادرة ’ شبكة رواد الصناعة‘ تحت مظلة برنامج ’الصناعة 4.0‘، الذي أطلقته الوزارة ضمن "مشاريع الخمسين"، وكذلك مبادرة مؤشر جاهزية الصناعة الذكية‘ ومبادرة التقييمات الميدانية للاستدامة.

وركزت النقاشات خلال الجلسة على تطلعات دولة الإمارات لتعزيز قدرات قطاعها الصناعي، والارتقاء بكفاءات الكوادر البشرية فيه، كما استعرض الجانبان أحدث ما توصلت إليه عمليات رقمنة الإنتاج الصناعي والحلول المرتبطة بالاستدامة وإدارة موارد الطاقة، وسبل تمكين عمليات نقل المعرفة والتكنولوجيا بما يدعم رؤية دولة الإمارات ومستهدفات تنمية القطاع الصناعي.

وأكدت معالي سارة الأميري، أنه انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة، أعلنت الوزارة ضمن مشاريع الخمسين، عن برنامج الثورة الصناعية الرابعة "الصناعة 4.0" والذي استهدفنا من خلاله تهيئة بيئة أعمال جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي، وتحفيز الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة في الأنظمة والحلول الصناعية، إيماناً بقدرة الثورة الصناعية الرابعة على الربط بين الشركاء وأصحاب المصلحة من جهة، وسلاسل الإمداد الخاصة بالمواد الأولية والمنتجات من جهة أخرى، بما يسمح بمشاركة جميع هذه الأطراف بتحقيق التنمية وصنع المستقبل المستدام.

وأضافت معاليها: إن دولة الإمارات تخطو بقوة نحو الاستثمار في تحويل الأنظمة التصنيعية إلى أنظمة مستدامة، بصورة تدعم التوجهات المستقبلية، ومن خلال الابتكار والشراكات سيتحقق التحول بصورة سريعة، كما نستثمر في تحويل أنظمة الإنتاج إلى أنظمة مستدامة، وتمثل الشراكة مع شنايدر إلكتريك، دليلا واضحاً على توجهنا الخاص بالابتكار التعاوني، حيث يمكننا من خلال العمل مع الشركاء في مختلف القطاعات أن نُحدث تغييراً دائما وممنهج ونوفر حلول مبتكرة ورائدة تدعم توجهاتنا المستقبلية في دولة الإمارات نحو الخمسين عاماً المقبلة"

ومن جانبه، قال جان باسكال تريكوار، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شنايدر إلكتريك بإن الشراكة مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة هي انعكاس حقيقي لالتزام شنايدر إلكتريك وإيمانها بقوة الشراكات بين القطاع الحكومي والخاص، والدور الذي تلعبه شنايدر إلكتريك في عملية التحول الرقمي للقطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف: "مع كوننا جزء من شبكة رواد الصناعة 4.0 التابعة للوزارة، ومع الخبرة العميقة التي توفرها شنايدر إلكتريك في مجال الرقمنة، سيعزز من علمية التطوير القطاع الصناعي وكفاءة استخدام الطاقة من أجل الاستدامة. مما يعمل بدوره على تمكين كافة اللاعبين الرئيسيين في قطاع التصنيع في دولة الإمارات العربية المتحدة من تسريع علمية التحول إلى التصنيع الأخضر والذكي، ودعم تحقيق رؤية القيادة في دولة الإمارات في بناء مسيرة النمو المستدام وتعزيز مساهمة قطاع الصناعة في التنمية الاقتصادية للدولة."

تفاصيل الإصدار

مارس 01, 2022

دبي



العلامات

إضافة التعليقات

أضف تعليقاتك

Lorem ipsum dolor sit amet consectetur adipisicing elit.

; ;