الى الاعلى

تعرف على: "اصنع في الإمارات"

"اصْنَع في الإمارات" هي دعوة مفتوحة للمستثمرين والمبتكرين والمطوّرين ليكونوا جزءا من استراتيجية الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لدولة الإمارات (مشروع 300 مليار)، وليستفيدوا من المزايا والفرص الهائلة التي يوفرها الاقتصاد الإماراتي، من خلال الاستثمار في صناعات المستقبل، والصناعات المتقدمة وتحسين فرص تصدير المنتجات الإماراتية في أسواق عالمية جديدة.

تقدم دولة الإمارات بيئة أعمال متميزة في القطاع الصناعي، تتوفر فيها عوامل النمو والتمكين التي تسمح للصناعة بتحقيق نمو مطرد، كما يستفيد الصناعيون من الدعم المالي والاستشاري والفني لتأسيس وتطوير أعمالهم.

لدينا في الإمارات خياراتٍ وفيرة من مصادر الطاقة منخفضة التكلفة، كما تتصدر بنيتنا التحتية المتطورة المؤشرات الإقليمية والعالمية في مجال اللوجستيات والنقل والاتصالات.

وتحتل الإمارات مراكز متقدمة في مؤشرات الأداء الاقتصادي، وتشجيع ريادة الأعمال على مستوى العالم، إلى جانب الثقة الدولية العالية بقدراتنا الائتمانية وشبكة مواصلاتنا فائقة التقدم، والتي تضم عشر مطارات ، و105 شركات متخصصة بالشحن و12 منفذاً بحرياً وتجارياً، وذلك بقدرة مناولة تزيد على 17 مليون طن سنوياً وبحمولة تبلغ 80 مليون طن من البضائع.

ونفخر في الإمارات بالأطر التشريعية والمنظومة القانونية التي تعتبر الأكثر تقدما في المنطقة، إضافة إلى الموقع الجغرافي المميز الذي يجعل من الإمارات همزة وصل عالميةإذ يمكن انطلاقا من الإمارات الوصول إلى أسواق عالمية تضم 5 مليارات شخص من خلال رحلات جوية لا تزيد مدة أقصاها عن 8 ساعات.

وبفضل شراكة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومصرف الإمارات للتنمية، سيحظى المستثمرون والمبتكرون ورواد الأعمال على دعم مالي واستشاري كبير من المصرف الذي يلعب دور المحرك المالي للاستراتيجية، موفّرا أشكالا عديدة من عمليات التمويل والخدمات الداعمة الأخرى وبينها تمويل التكنولوجيا والمعدات المتقدمة وتمويل ترقية الماكينات والمعدات وخاصة للساعين إلى استخدام تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، إلى جانب التمويل الأخضر وتوسعة الأعمال والتمويل المهيكل والاستثمار في رأس المال. ودعم دراسات الجدوى وحاضنات الأعمال.

كيف يمكنني الاستفادة من الحملة؟

قمنا بتصميم تجربة خاصة بك، تتيح لك المشاركة معنا لتحديد السبل التي يمكن لوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات مساعدتك عبرها لتحقيق أهدافك وتطلعاتك. لذا، نطلب منك ملء النموذج أدناه وإرساله إلينا حتى نتمكن من التواصل معك بشكل فعّال إلى البريد الإلكتروني investments@moiat.gov.ae

 

قم بتنزيل نموذج التواصل

 

كيف يمكن أن أكون جزءا من الحملة؟

ندعوكم أيضا إلى المشاركة في الحملة ودعم انتشار رسالتها في مختلف الميادين العملية والإعلامية وعبر منصات التواصل الاجتماعي،ـ محلياً وإقليمياً ودولياً.

عمليا، يمكنكم دعم الحملة من خلال المعارض والمؤتمرات وسواها من الفعاليات وذلك عبر عرض منتجاتكم وقصص نجاحكم وتجاربكم المثمرة في ميدان الصناعة الإماراتية، بما يجعلكم سفراء لهذا القطاع لتمثيله خير تمثيل في جميع المحافل.

أما على مستوى منصات التواصل الاجتماعي، فنحن نرحب بمساهمات الجميع لدعم الحملة. فإذا كنت تمتلك مؤسسة صناعية/ تجارية في دولة الإمارات، ادعم حملة #اصنع_في_الامارات عبر منشورات على حساباتك الشخصية والمؤسسية. أو عبر إرسال فيديو مدته دقيقة واحدة توضح فيه ما يلي:

  1. معلومات عن مؤسستك، ومهمتها ورؤيتها
  2. قصة نجاحكم وسبب اختياركم لدولة الامارات مقرا مؤسستكم
  3. عدد الموظفين في مؤسستك
  4. استخدامك للتكنولوجيا المتقدمة وفوائدها، (إن توفرت)
  5. الدول التي تصدّر منتجاتك إليها (إذا انطبق ذلك على نشاط مؤسستك)
  6. موقع مقر مؤسستك الرئيسي
  7. أية معلومات إضافية ترغب بإضافتها

أخيراً، لاستكمال الفيديو الخاص بمؤسستك، يرجى الاطلاع أدناه على الإرشادات المتعلقة بعلامة "اصنع في الإمارات"، لتتمكن من استخدامها في الفيديو.

 

لتحميل الشعارات

 

إذا احتجت لأي مساعدة، يرجى التواصل معنا عبر media@moiat.gov.ae

 

قاعدة صناعية قوية

 

 

 

 

موقع استراتيجي

 

 

 

 

استقرار اقتصادي مستدام

 

 

This website uses cookies:

We use cookies to improve user experience, and analyze website traffic. For these reasons, we may share your site usage data with our analytics partners. By clicking "Accept " you consent to store on your device all the technologies described in our Privacy Policy.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط ملفات الكوكيز

. نستخدم ملفات الكوكيز لتسهيل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني وتسهيل الوصول للمحتويات والخدمات وفقاً لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، بالنقر على علامة "موافق" فأنت معتمد عملية تخزين ذلك. لمعرفة المزيد عن سياسة الخصوصية.