loading
تحميل 00%
الى الاعلى
رجوع

المسرعات الصناعية: تبسيط للإجراءات وتعزيز للجاذبية الاستثمارية

منذ إنشاء وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، في يوليو 2020، يتولى قطاع المسرعات الصناعية في الوزارة دوراً مهماً في التفاعل والتواصل مع المستثمرين، من أجل تسهيل إجراءاتهم، وتقديم الدعم الفني المناسب، حيث ينقسم القطاع إلى أربع إدارات، التمكين والابتكار الصناعي، و الشراكات والاستثمار، و البيانات، وإدارة سعادة المتعاملين.

وقطاع المسرعات الصناعية له أهمية كبيرة في جذب الاستثمار ات الدولية إلى القطاع الصناعي الإماراتي، من خلال "مكتب الاستثمار" الذي يعنى ببناء شبكات تواصل مباشرة مع المستثمرين، فنحن نستهدف تسهيل ممارسة الأعمال الصناعية في الدولة، وتحسين بيئة الاستثمار ، والقضاء على كافة أشكال الروتين في تأسيس الأعمال.

ومما لاشك فيه أن هذه الممارسات ستنعكس على تقليل التكاليف وتبسيط الإجراءات. تحقيقا لهذه الغاية، وسيكون المكتب بمثابة "محطة واحدة". لاكتمال عملية التأسيس، وكذلك، نعمل على ترسيخ بيئة صديقة للمستثمرين الصناعيين، ونسهل لهم الحصول على ما تقدمه الدولة من مميزات  في ظل توافر بنية تحتية متقدمة وجاهزة للاستخدام التي تشمل بالطبع البنية التحتية الموجودة في المناطق الصناعية، مثل الطرق وتمديدات المياه والغاز الطبيعي والكهرباء والاتصالات ومعالجة النفايات وغيرها من الخدمات، بالتنسيق مع كافة الجهات المحلية المعنية في كل إمارة.

يضطلع قطاع المسرعات الصناعية كذلك بدور مهم في تحليل بيانات الوضع الحالي للتوجهات الصناعية، وتوقع التطورات المستقبلية التي من المحتمل أن يكون لها تأثير على القطاع الصناعي والقطاعات الأخرى، وتقييم أثرها على استراتيجيات الوزارة وسياساتها، فضلاً عن تحديد الفرص والفعاليات وعوامل التمكين الأخرى المساندة للمستثمرين، وتحديد الحوافز وفرص التمويل المتوافرة والحصول عليها بالتنسيق مع مصرف الإمارات للتنمية وجهات التمويل الأخرى.

ويستقبل فريق مكتب الاستثمار في الوزارة عبر بريد إلكتروني تم تخصيصه للمستثمرين والمبتكرين والمطورين (investments@moiat.gov.ae) رسائل واستفسارات وأفكار تأسيس مشروعات صناعية، للاستفادة من المزايا والفرص الهائلة التي توفرها دولة الإمارات، والوصول إلى الاستثمار في النهضة الصناعية الكبيرة التي تشهدها الدولة.

تفاصيل الإصدار

يوليو 25, 2021


إضافة التعليقات

أضف تعليقاتك

; ;